عن الجائزة

 

 


 

تقديراً من الدارة للاسم الذي تتشرف بحملة ورغبة في إثراء الجوانب العلمية ذات العلاقة باهتمامات الدارة,بعدد من الدراسات والبحوث العلمية تعلن الدارة عن جائزة سنوبة باسم (جائزة الملك عبدالعزيز للكتاب) وتتولي الدارة عن طريق هيئة متخصصة إدارة الجائزة ووضع الآليات, واجراءات التحكيم العلمي ثم ترفع توصياتها لمجلس الإدارة لاعتماد الفائزون بالجائزة

 

 

أحكام عامة

 

 

  • الجائزة سنوية وتضع هيئة الجائزة جدولآ زمنيآ للإعلان عنها وعن آخر موعد للتقديم والترشيح,وموعد الحفل الرسمي للإعلان عن الفائزون.
  • الترشيح للجائزة يكون من قبل المؤسسات العلمية والثقافية ودور النشرداخل المملكة وخارجها,ويجوز للمؤلفين ترشيح مؤلفاتهم بشكل مباشرلنيل الجائزة.
  • الجائزة موجهه للأفراد ولاتمنح للهيئات والمؤسسات.
  • الترشيح لفروع الجائزة مفتوح للسعوديين وغيرهم.
  • إذا كان للكتاب أكثر من مؤلف فيجب أن يكون التقدم للجائزة من قبلهم جميعآ.
  • لاتُمنح الجائزة لشخص واحد في أكثر من فرع من فروع الجائزة.
  • يقوم الباحث بتعبئة النموذج الخاص بالكتاب المرشح.
  • تخضع الكتب المقدمة والمرشحة للجائزة للتحكيم العلمي.
  • تقدم خمس نسخ من الكتاب المرشح إالي الأمانة العامة للجائزة بدارة الملك عبدالعزيز ولا تعاد النسخ لأصحابها.
  • يُقدم المؤلف مع الكتاب المرشح بلغة أجنبية مُلخصآ لمضمون الكتاب باللغة العربية, على ألا يتجاوز (3صفحات A4).

 

 

 

 

 

فروع الجائزة

 

  • الكتب التى تتناول تاريخ المجتمع السعودي
  • الكتب المتعلقة بالاثار المملكة العربية السعودية
  • الكتب المتعلقة بالادب المملكة العربية السعودية
  • الكتب المتعلقة بالجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية الصادرة باللغات الاجنبية
  • الكتب المتعلقة بتاريخ الملك عبد العزيز و المملكة العربية السعودية
  • الكتب المتعلقة بتاريخ الجزيرة العربية عبر العصور
  • الكتب المتعلقة بجغرافيا المملكة العربية السعودية
  • الكتب المتعلقة بدراسة التاريخ الاسلامى والحضارة الاسلامية